منتديات الجزائر لكل الجزائرين و العرب
آلسسلآم علييكم ..

هلآ فيك عزيز(ت)ي آلزآئر(ة) في منتدى عآلم نآروتو

بـإسسمنآ طآقم آلمنتدى فنحن ندعوك(ي) للتسسجيل إذآ آعجببك آلمنتدى .. !

فنرجو منك(ي) آن تلبي(ن) دعوتنآ ،

وشكرآ .................................................


كبر تجمع جزائري عربي - منتديات شاملة و متنوعة - تربية و تعليم - ثقافة نقاش- برامج - أنساب - رياضة - ترفيه.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الطفل الداهية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
الإدارة العليا

avatar

الدولة : :
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 15/03/1997
عدد المساهمات : 988
نقاط : 10349
العمر : 20
المزاج: : جيد جدااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
السٌّمعَة : 5007
تاريخ التسجيل : 02/05/2011

مُساهمةموضوع: الطفل الداهية   السبت يوليو 30, 2011 12:31 pm

الطفل الداهية
بشير جارنا في منزل الوالدة أميّ, وله من العمر ثمان سنوات, و دائما ما تسقط كرته في حديقة أميّ عندما يلعب مع أصدقائه في النهج.
تعيدها له أمّي أحيانا و تغضب أحيانا عندما تسقط الكرة على النباتات فتحتجزها.
يعلم بشير أنّي أزور أميّ في الصباح قبل الذهاب إلى العمل وقبل العصر لدى
عودتي منه. أتوضأ في منزلها و أصلّي العصر في الجامع المجاور.
أجده في الجامع. ولا يسمح لأحد غيره بالصلاة على يميني. يقف بجنبي. و
مباشرة عند إنتهاء التسليم, يسألني "عمّي عبد الله, سقطت الكرّة في
الحديقة, هل تسمح بإرجاعها".
أنت في حظرة الله الكريم, خارجا من خشوع الصلاة, راجيا رحمة الله, أفرغت
قلبك من أمور الدنيا وصفيته. في ذلك الإطار لا تستطيع ردّ طلب طفل, سألك
كرته. يعرف بشير كيف يستغلّ الإطار, يختار التوقيت وكيف يرسم خطّته. أعيدها
له عن طيب خاطر و أنّا أعلم أنّه فعلها مرارا وسيكررها. داهية هذا الطفل.
صدق عمر بن الخطّاب رضي الله عنه "نحن قوم لا ننخدع إلّا بالله".

عجيب
فعلا عجيب رمضان هذه السنة. الأيّام في المدينة شديدة الحرّ وطويلة. أطول
الأوقات العشر دقائق الاخيرة قبل الإفطار. المنتظر في مثل هذه الظروف أن
يفطر الأطفال عند آذان المغرب في منازلهم حيث يترامون على الماء و
السكريّات و التمر ثمّ يصلّون المغرب في منازلهم.
أذهب إلى الجامع و ماذا أجد؟ الجامع, و لله الحمد و المنّة, ممتلئ, فلا تجد
مكانا للصلاة إلّا بصعوبة ومغلب روّاده, أطفال وشباب لم يتجاوزوا الثانية
عشر من أعمارهم. سبحان الله. ينشرح الصدر, و تحسّ بفرح الأمل القادم إن شاء
الله. مساكين هؤلاء الكفرة والمنافقين و الملحدين و العلمانيين, ذهب ما
بنوه هباءا و ويل لهم من هذا الجيل القادم.
الأجمل أنّي أرى في الصلاة اطفالا وشبابا كانوا في غاية الطيش و الشقاوة. إنّ الله يهدي من يشاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alg-cool.alafdal.net
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الطفل الداهية   الإثنين أغسطس 08, 2011 7:19 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطفل الداهية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجزائر لكل الجزائرين و العرب :: رمضــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان :: حكايااااااااااات رمضاااااااااان-
انتقل الى: